قطمارس اليوم (متجدد)

 اليوم الأول – شهر بابه

 

القراءات: 

من مزامير أبينا داود النبي ( 66 : 1 )

لِيَتَرَأَفِ اللَّهُ عَلَيْنَا وَيُبَارِكْنَا. وَلِيُظْهِرْ وَجْهَهُ عَلَيْنَا وَيَرْحَمْنَا. لِيُعْرَفَ في الأَرْضِ طَرِيقُكَ، وَفي جَمِيعِ الأُمَمِ خَلاَصُكَ. هَلِّلُويَا.


من إنجيل مُعلِّمنا متى البشير ( 14 : 15 ــ 21 )

وَلَمَّا كَانَ الْمَسَاءُ جَاءَ إلَيْهِ تَلاَمِيذُهُ قَائِلِينَ: ” إنَّ الْمَوْضِعَ قَفْرٌ وَالْوَقْتَ قَدْ عَبَرَ. فَاصْرِفِ الجْمَعَ إذاً لِكَيْ يَذْهَبُوا إلى القُرَى وَيَبْتَاعُوا لَهُمْ طَعَاماً “. أَمَّا هُوَ فَقَالَ لَهُمْ: ” لا حَاجَةَ لَهُمْ أنْ يَمْضُوا. أَعْطُوهُمْ أَنتُمْ لِيَأْكُلُوا “. أَمَّا هُمْ فَقَالُوا لَهُ: ” لَيْسَ عِنْدَنَا هَهُنَا إلاَّ خَمْسَةُ أَرْغِفَةٍ وَسَمَكَتَانِ “. فَقَالَ لَهُمْ: ” ائْتُوني بِهَا إلى هُنَا “. فَأَمَرَ الْجُمُوعَ أنْ يَتَّكِئُوا عَلَى الْعُشْبِ. ثُمَّ أَخَذَ الأَرْغِفَةَ الْخَمْسَةَ وَالسَّمَكَتَيْنِ، وَرَفَعَ نَظَرَهُ نَحْوَ السَّمَاءِ وَبَارَكَهَا وَقَسَّمَهَا وَأَعْطَى الأَرْغِفَةَ لِلتَّلاَمِيذِ، وَالتَّلاَمِيذُ أَعْطَوُا الْجُمُوعَ. فَأَكَلَ الْجَمِيعُ وَشَبِعُوا. ثُمَّ رَفَعُوا مَا فَضَلَ مِنَ الْكِسَرِ اثْنَتَيْ عَشْرَةَ قُفَّةً مَمْلُوءةً. وَالآكِلُونَ كَانُوا نَحْوَ خَمْسَةِ آلاَفِ رَجُلٍ، مَا عَدَا الأَوْلاَدَ وَالنِّسَاءَ. ( وَالْمَجْدُ لِلَّهِ دَائِماً )

من مزامير أبينا داود النبي ( 62 : 1 ، 2 )

ا اللَّهُ إلهِي إلَيْكَ أُبكِّرُ؛ لأنَّ نَفْسِي عَطِشَتْ إلَيْكَ. هَكَذَا ظَهَرْتُ لَكَ في القُدْسِ، لأَرَى قُوَّتَكَ وَمَجْدَكَ. هللويا.


من إنجيل مُعلِّمنا متى البشير ( 28 : 1 ــ 20 )

وَبَعْدَ السَّبْتِ، عِنْدَ فَجْرِ الأَحَدِ ( أوَّلِ الأُسْبُوعِ ) جَاءَتْ مَرْيَمُ الْمَجْدَلِيَّةُ وَمَرْيَمُ الأُخْرَى لِتَنْظُرَا الْقَبْرَ. وَإذَا زَلْزَلَةٌ عَظِيمَةٌ قَدْ حَدَثَتْ، لأَنَّ مَلاَكَ الرَّبِّ نَزَلَ مِنَ السَّمَاءِ وَدَحْرَجَ الْحَجَرَ عَنْ بَابِ الْقَبْرِ، وَجَلَسَ عَلَيْهِ. وَكَانَ مَنْظَرُهُ كَالْبَرْقِ، وَلِبَاسُهُ أَبْيَضَ كَالثَّلْجِ. وَمِنْ رَهْبَتِهِ اضْطَرَبَ الْحُرَّاسُ وَصَارُوا كَأَمْوَاتٍ. فَأَجَابَ الْمَلاَكُ وَقَالَ لِلْمَرْأَتَيْنِ: ” لا تَخَافَا أَنْتُمَا، فَإنِّي أَعْلَمُ أنكُمَا تَطْلُبَانِ يَسُوعَ الَّذِي صُلِبَ. لَيْسَ هُوَ هَهُنَا، بَلْ قَدْ قَامَ كَمَا قَالَ. تَعَالَيَا انْظُرَا الْمَوْضِعَ الَّذِي كَانَ مَوْضُوعاً فِيهِ. وَاذْهَبَا سَرِيعاً قُولاَ لِتَلاَمِيذِهِ: إنَّهُ قَدْ قَامَ مِنْ بَيْنِ الأَمْوَاتِ. وَهَا هُوَ يَسْبِقُكُمْ إلى الْجَلِيلِ. هُنَاكَ تَرَوْنَهُ. هَا أَنا قَدْ قُلْتُ لَكُمَا “. فَخَرَجَتَا سَرِيعاً مِنَ الْقَبْرِ بِخَوْفٍ وَفَرَحٍ عَظِيمٍ، مُسْرَعَتَيْنِ لِتُخْبِرَا تَلاَمِيذَهُ. وَإذَا يَسُوعُ لاقَاهُمَا قَائِلاً: ” سَلاَمٌ لَكُمَا “. أمَّا هُمَا فَأَمْسَكَتَا بِقَدَمَيْهِ وَسَجَدَتَا لَهُ. حِينَئِذٍ قَالَ لَهُمَا يَسُوعُ: ” لا تَخَافَا. اِذْهَبَا أعْلِمَا إخْوَتي أنْ يَذْهَبُوا إلى الْجَلِيلِ، وَهُنَاكَ يَرَوْنَنِي “. وَفِيمَا هُمَا ذَاهِبَتَانِ إذَا قَوْمٌ مِنَ الْحُرَّاسِ جَاءُوا إلى الْمَدِينَةِ وَأَخْبَرُوا رُؤَسَاءَ الْكَهَنَةِ بِكُلِّ مَا كَانَ. فَاجْتَمَعُوا مَعَ الشُّيُوخِ، وَتَشَاوَرُوا، وَأَخَذُوا فِضَّةً ذَاتَ قِيمَةٍ وَأَعْطَوْهَا لِلْجُنْدِ قَائِلِينَ: ” قُولُوا‎ إنَّ تَلاَمِيذَهُ أَتوْا لَيْلاً وَسَرَقُوهُ وَنَحْنُ نِيَامٌ. وَإذَا سَمِعَ الْوَاليْ هَذَا الْقَوْلَ نُقْنِعُهُ نَحْنُ، وَنُصَيِّرُكُمْ بِلاَ هَمٍّ “. أَمَّا هُمْ فَأَخَذُوا الْفِضَّةَ‎ وَفَعَلُوا كَمَا عَلَّمُوهُمْ، فَشَاعَ هَذَا الْقَوْلُ عِنْدَ الْيَهُودِ إلى هَذَا الْيَوْمِ. وَأَمَّا الأَحَدَ عَشَرَ تِلْمِيذاً فَمَضَوْا إلى الْجَلِيلِ إلى الْجَبَلِ، الَّذِي وَعَدَهُمْ بِهِ يَسُوعُ. وَلَمَّا رَأَوْهُ سَجَدُوا لَهُ، وَلكِنَّ بَعْضَهُمْ شَكَّ. فَتَقَدَّمَ يَسُوعُ وَخَاطَبَهُمْ قَائِلاً:” إنِّي قَدْ أُعْطِيتُ كُلَّ سُلْطَانٍ في السَّماءِ وَعَلَى الأَرْضِ، فَامْضُوا الآنَ وَعَلِّمُوا جَمِيعَ الأُمَمِ وَعَمِّدُوهُمْ بِاسْمِ الآبِ وَالابْنِ وَالرُّوحِ الْقُدُسِ. وَعَلِّمُوهُمْ أنْ يَحْفَظُوا جَمِيعَ الأُمُورِ الَّتي أَوْصَيْتُكُمْ بِهَا. وَهَا أَنا مَعَكُمْ كُلَّ الأيامِ إلى انْقِضَاءِ الدُّهورِ “. آمِينَ. ( وَالْمَجْدُ لِلَّهِ دَائِماً )

البولس: فصلٌ من رسالة مُعلِّمنا بولس الرَّسول الثانية إلى أهل كورنثوس بَرَكَتُهُ علينا. آمين. ( 2 : 12 ــ 3 : 1 ــ 6 )

وَلَمَّا أَتَيْتُ إلى ترُوَاسَ، لأَجْلِ إنْجِيلِ الْمَسِيحِ، وَانْفَتَحَ لي بَابٌ في الرَّبِّ، لَمْ تَسْتَرِحْ رُوحِي، لأني لَمْ أَجِدْ تِيطُسَ أَخِي. لكِنْ وَدَّعْتُهُمْ وَخَرَجْتُ مِنْ هُنَاكَ إلى مَكِدُونِيَّةَ. فَالْنِّعْمَةُ لِلَّهِ الَّذِي يُظْهِرُنَا في الْمَسِيحِ كُلَّ حِينٍ، وَيُظْهِرُ بِنَا رَائِحَةَ مَعْرِفَتِهِ في كُلِّ مَكَانٍ. لأننَا رَائِحَةُ الْمَسِيحِ الذَّكِيَّةُ لِلَّهِ، في الَّذِينَ يَخْلُصُونَ وَفي الَّذِينَ يَهْلِكُونَ. لِقَوْمٍ رَائِحَةُ مَوْتٍ لِمَوْتٍ، وَلِقَوْمٍ رَائِحَةُ حَيَاةٍ لِحَيَاةٍ. وَمَنْ هُمْ أَهْلاً لِهَذِهِ؟ لأننَا لَسْنَا كَالْكَثِيرِينَ الَّذِينَ يَتَّجرُونَ بكَلِمَةِ اللَّهِ، لكِنْ كَمَا مِنْ نَقَاوةٍ، بَلْ كَمَا مِنَ اللَّهِ نَتَكَلَّمُ أَمَامَ اللَّهِ في الْمَسِيحِ. أَفَنَبْتَدِئُ أيْضاً نَمْدَحُ أَنْفُسَنَا؟ أَمْ لَعَلَّنَا نَحْتَاجُ كَقَوْمٍ رَسَائِلَ مَدْحٍ إلَيْكُمْ، أَوْ مِنْكُمْ؟ لأَنَّ رِسَالَتَنَا هِيَ أَنْتُمْ، مَكْتُوبَةً في قُلُوبِنَا، مَعْرُوفَةً وَمَقْرُوءَةً مِنْ جَمِيعِ النَّاسِ. ظَاهِرِينَ أَنكُمْ رِسَالَةُ الْمَسِيحِ، مَخْدُومَةً مِنَّا، مَكْتُوبَةً لا بِمِدَادٍ بَلْ بِرُوحِ اللَّهِ الْحَيِّ، لاَ في أَلْوَاحٍ حَجَرِيَّةٍ بَلْ في أَلْوَاحِ قَلْبٍ لَحْمِيَّةٍ. وَلكِنْ لَنَا ثِقَةٌ مِثْلُ هَذِهِ بِالْمَسِيحِ لَدَى اللَّهِ. لَيْسَ أَننَا أَهْلٌ مِنْ أَنْفُسِنَا وَحْدَنَا أنْ نَفْتَكِرَ شَيْئَاً كَأَنهُ مِنْ أَنْفُسِنَا، بَلْ كِفَايَتُنَا مِنَ اللَّهِ، هَذَا الَّذِي جَعَلَنَا أَهْلاً لأَنْ نَكُونَ خُدَّامَ الْعَهْدِ الجَدِيدِ. لاَ بِالْحَرْفِ بَلْ بِالرُّوحِ؛ لأَنَّ الْحَرْفَ يَقْتُلُ وَلكِنَّ الرُّوحَ يُحْيِي. ( نعمةُ اللَّهِ الآبِ فَلْتَحِلَّ عَلَى أرواحِنا يا آبائي وإخْوَتي. آمين. )

الكاثوليكون: فصلٌ من رسالة مُعلِّمنا بطرس الرَّسول الأولى بَرَكَتُهُ علينا. آمين. ( 1 : 22 ــ 2 : 1 ــ 5 )

فَإذْ قَدْ طَهَّرْتُمْ نُفُوسَكُمْ في طَاعَةِ الْحَقِّ بِمَحَبَّةٍ أَخَوِيَّةٍ عَدِيمَةِ الرِّيَاءِ بِقَلْبٍ طَاهِرٍ، أَحِبُّوا بَعْضُكُمْ بَعْضاً عَلَى الدَّوَامِ. مَوْلُودِينَ ثَانِيَةً، لا مِنْ زَرْعٍ يَفْنَى، بَلْ مِمَّا لا يَفْنَى، بِكَلِمَةِ اللَّهِ الْحَيِّةِ الْدَّائِمَةِ؛ لأنَّ: ” كُلَّ جَسَدٍ كَعُشْبٍ، وَكُلَّ مَجْدِهِ كَزَهْرِ عُشْبٍ. الْعُشْبُ يَبِسَ وَزَهْرُهُ سَقَطَ، وَأمَّا كَلِمَةُ الرَّبِّ فَتَثْبُتُ إلى الأَبدِ “. وَهَذِهِ هِيَ الْكَلِمَةُ الَّتي بُشِّرْتُمْ بِهَا. فَاطْرَحُوا عَنْكُمْ إذاً كُلَّ شَرٍّ وَكُلَّ غِشٍّ وَكُلَّ رِيَاءٍ وَكُلَّ حَسَدٍ وَكُلَّ نَمِيمَةٍ، كَأَطْفَالٍ مَوْلُودِينَ الآنَ، اشْتَهُوا اللَّبَنَ العَقْلِيَّ الْعَدِيمَ الْغِشِّ لِكَيْ تَنْمُوا بِهِ لِلخَلاصِ، إنْ كُنْتُمْ قَدْ ذُقْتُمْ أنَّ الرَّبَّ صَالِحٌ. الَّذِي إذْ تَأتونَ إلَيْهِ، الحَجَرِ الحَيِّ المَرْذُولِ مِنَ النَّاسِ، وَلَكِنْ مُخْتَارٌ مِنَ اللَّهِ وكَرِيمٌ، كُونُوا أنتمْ أيْضاً كَحِجَارَةٍ حَيَّةٍ مَبْنِيِّينَ بَيْتاً رُوحَانِيَّاً، كَهَنُوتاً طَاهِرَاً، لِتَقْدِيمِ ذَبَائِحَ رُوحِيَّةٍ مَقْبُولَةٍ عِنْدَ اللَّهِ بِيَسُوعَ الْمَسِيحِ. ( لا تُحِبُّوا العَالَمَ ولا الأشْيَاءَ التي في العَالَمِ، لأنَّ العَالَمَ يمْضِي وَشَهْوَتُهُ مَعَهُ، وأمَّا مَنْ يَعملُ مَشِيئَةَ اللهِ فإنه يَثْبُتُ إلى الأبدِ. آمين. )

الإبركسيس: فصلٌ من أعمالِ آبائِنا الرُّسُل الأطْهَارِ المشمُولينَ بنعمَةِ الرُّوحِ القُدُسِ. بَرَكَتُهُمُ المُقدَّسةُ فَلْتَكُنْ مَعَنا. آمين. ( 13 : 36 ــ 43 )

وَأمَّا دَاوُدُ فَقَدْ خَدَمَ مَشُورَةَ اللَّهِ في جِيلِهِ، وَرَقَدَ وَضُمَّ إلى آبائِهِ، وَرَأَى الْفَسَادَ. وَأمَّا الَّذِي أَقَامَهُ اللَّهُ فَلَمْ يَرَ الْفَسَادَ. فَلْيَكُنْ هَذَا الأَمْرُ مَعْلُوماً عِنْدَكُمْ أيهَا الرِّجَالُ الإخْوَةُ، أنهُ بِهَذَا يُنَادَى لَكُمْ بِغُفْرَانِ خَطَايَاكُمْ، بِهَذَا يَتَبَرَّرُ كُلُّ مَنْ يُؤْمِنُ مِنْ كُلِّ مَا لَمْ تَقْدِرُوا أنْ تَتَبَرَّرُوا مِنْهُ بِنَامُوسِ مُوسَى. فَانْظُرُوا لِئَلاَّ يَأتِيَ عَلَيْكُمْ مَا قِيلَ في الأنْبِيَاءِ: ” اُنْظُرُوا أيهَا الْمُتَهَاوِنُونَ، وَتَعَجَّبُوا وَاهْلِكُوا! لأننِي عَمَلاً أَعْمَلُ في أيامِكُمْ. عَمَلاً لا تُصَدِّقُونَهَ إنْ أَخْبَرَكُمْ أَحَدٌ بِهِ “. وَفِيمَا هُمْ خَارِجُونَ جَعَلُوا يَطْلُبُونَ إلَيْهِمَا أنْ يُكَلِّمَاهُمْ بِهَذَا الكَلاَمِ في السَّبْتِ الْقَادِمِ. فَلَمَّا انْصَرَفَ الْمَجْمَعُ، تَبِعَ كَثِيرٌ مِنَ الْيَهُودِ وَالْمُتَعَبِّدِينَ الدُّخَلاَءِ بُولُسَ وَبَرْنَابَا، اللَّذَيْنِ كَانَا يُكَلِّمَانِهِمْ وَيُقْنِعَانِهِمْ أنْ يَثْبُتُوا في نِعْمَةِ اللَّهِ. ( لَمْ تَزَلْ كَلِمَةُ الرَّبِّ تَنْمُو وتَكْثُرُ وتَعْتَزُّ وتَثْبُتُ، في بِيعَةِ اللَّهِ الْمُقَدَّسَةِ. آمين. )

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق