هل كانت يد ربنا موجوده في كنيسه #مارجرجس عند الانفجار؟؟؟

تأمل بسيط

نعم كانت موجوده وبشده ولو لم تكن موجوده كانت الفاجعه كبيره جدا لا يعلمها الا الله.
فمن لا يعرف كنيسه مارجرجس طنطا فهي تعتبر اكبر كنيسه في الدلتا ومن اكبر كنائس مصر عامه, شعب الكنيسه شعب كبير ويأتي اليها كثير من الناس من الداخل والخارج في هذا الاسبوع بالذات لما لها من طابع خاص وقدسيه في هذه الايام بالاضافه للخدمه الرائعه لكل كهنتها والتعاليم العظيمه التي تقدم في هذا الاسبوع المقدس.
ولكن ليبقي السؤال اين يدك يارب في هذا الحدث الجلل؟؟؟؟؟
رقم واحد طلب قدس ابونا بيشوى وديع بأن يقام قداس خاص للاطفال بكنيسه القديس ابانوب الملحقه بالكنيسه الام انقذ عدد لا محدود من الاطفال الذين من العاده يكونون مجتمعين بجوار الهيكل فما بالك اذا كان كل هؤلاء الاطفال بخدامهم موجودين في الكنيسه الكبيره ساعه الحادثه فبالطبع يد الله كانت موجوده.
ثانيا; اصابه ام احد الاباء بغيبوبه اثناء القداس علي غير العاده فيتوجه كل الكهنه الي هيكل السيدات قبل الانفجار بلحظات قليله لكي يبعدهم رب المجد عن مكان ومجال الانفجار فتكون غيبوبه هذه السيده سبب لانقاذ كل كهنه مارجرجس ابو النجا فبالطبع يد ربنا كانت موجوده.
ثالثا; عندما يحدث الانفجار بعد دخول ابونا الحبيب دانيال الي الهيكل الكبير بعد دوره البخور قبل ثواني من الحادث فقد امتددت يدك يارب لانقازه لاكمال رسالته التي لم تنتهي بعد فبالطبع يد الله كانت موجوده.
رابعا; قام الشخص المغيب الذي قام بالحادث بتفجير نفسه بجوار الكرسي البابوي او كرسي الاسقف المصنوع من الرخام والموجود ورائه عمود كبير من اعمده الكنيسه الذي بدوره تصدي للانفجار حاميا بذلك كل من هو ورائه لتكون الموجه الانفجاريه في ثلاث اتجاهات فقط بدل ان تكون في الاربع اتجاهات والتي كانت اعداد والشهداء اضعاف هذا العدد فكل من كان خلف هذه المنطقه حماه الله وانقذه فبالطبع يد الله كانت موجوده.
وعند النظر في موضع الشهداء تستطيع ان تعرف ان من استشهد هو #مختار من عند الله اخ يسافر ويترك الاخر الذي كان بجواره واخر يبدل مكانه مع اخر في اخر لحظه فأنت امرت يارب ولتكن مشيئتك
صلوا من اجلنا يا #شهداء_مارجرجس




d] vfkh tn ;g az